تأسست شركة الناطق للتكنولوجيا في عام 2001 في ولاية كولورادو الأمريكية  وبعد عام انتقلت  إلى الإمارات العربية المتحدة حيث تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها منذ ذلك الحين. وتسعى شركة الناطق لتوفير الخصوصية والاستقلالية للكفيف العربي وذلك بواسطة إبرام تحالفات استراتيجية مع شركات عالمية والتعاون معها لتوفير أحدث الوسائل وأنجع الأجهزة والبرامج والأدوات بصورة يستطيع الكفيف والمبصر جزئيا في الوطن العربي إستخدامها .